يمن ميديا جايد تختتم انشطة التماسك الإجتماعي عبر خطباء المساجد

يمن ميديا جايد تختتم انشطة التماسك الإجتماعي عبر خطباء المساجد
يمن ميديا جايد تختتم انشطة التماسك الإجتماعي عبر خطباء المساجد

يمن ميديا جايد تختتم انشطة التماسك الإجتماعي عبر خطباء المساجد

 

اختتم مركز يمن ميديا جايد للتنمية (YMGD) الجمعة الماضية وبتمويل من برنامج جسور أولى أنشطة حملة التماسك الاجتماعي، وبناء السلام ، والتي تهدف إلى نشر ثقافة التعايش الاجتماعي، وبناء السلام بين النازحين والمجتمع المضيف، والتصدي لخطاب الكراهية .

وخصص (15 ) خطيب من خطباء مساجد المديرية خطب الجمعة حول ( أهمية التعايش والتماسك الاجتماعي)، وأكدوا على قيم وتعاليم الإسلام التي تحث على التعاون والتضامن والتكافل وتطرقت الخطب لحقوق النازحين، وواحبات المجتمع المضيف، وكيفية التصدي لخطاب الكراهية . 

وفي تصريح صحفي أوضح عماد السقاف - رئيس مركز يمن ميديا جايد ( YMGD ) تأتي هذه الحملة ضمن أنشطة مشروع التماسك الإجتماعي بين النازحين، والمجتمع المضيف، وهي إحدى مخرجات الدورة التدريبية الخاصة بدور المساجد في فض النزاعات

التي نفذها المركز في الشهر الماضي وتكتسب أهمية بإلتزام القادة الدينيين والمؤثرين في المجتمع باداء دورهم بمعالجة المشاكل التي تعيق الاستقرار والسلم المجتمعي، وبناء الوعي بثقافة التعايش، والتماسك، والاندماج الاجتماعي، وبناء السلام ، وحرصهم على التصدي لخطاب التحريض، والكراهية .

واضاف السقاف : " لقد تمكن الخطباء من إيصال رسائل التوعية الهامة لأكثر من( ٢٥٠٠ ) فرد من المستهدفين بفئاتهم المختلفة، واستطاعت الحملة الوصول لمخرجات أهمها تحسين العلاقات الإجتماعية بين النازحين والمجتمع المضيف، ويتضح ذلك جلياً من خلال انطباعات النازحين الإيجابية . 

مؤكدا: " أن نجاح مثل هذه المشاريع المجتمعية يعكس إدراك ووعي قيادة السلطة المحلية ممثله بالاستاذ عبدالعزيز الشيباني مدير المديرية الذي يبذل جهود جبارة في سبيل آيجاد بيئة آمنة وجاذبة للعمل الإجتماعي والإنساني والمتابعة والتسهيل للانشطة التي تسهم بتنمية واستقرار المديرية .

وقد عبر عن سعادتهم وارتياحهم من النتائج الإيجابية والمؤثرة التي لمسوها بعد التصائح والتوعية التي قدمها خطباء المساجد .

لاتنسى مشاركة: يمن ميديا جايد تختتم انشطة التماسك الإجتماعي عبر خطباء المساجد على الشبكات الاجتماعية.