معارك بين الجيش اليمني والحوثيين في شبوة.. وانفجار صهريج نفط يخلف قتلى وجرحى بالبيضاء

معارك بين الجيش اليمني والحوثيين في شبوة.. وانفجار صهريج نفط يخلف قتلى وجرحى بالبيضاء
معارك بين الجيش اليمني والحوثيين في شبوة.. وانفجار صهريج نفط يخلف قتلى وجرحى بالبيضاء
تم نشره منذُ 26 دقائق،بتاريخ: 18-09-2021 م الساعة 11:33:44 الرابط الدائم: https://newsformy.com/news-803728.html في :     بواسطة المصدر :

تحديث نت/وكالات:

تدور مواجهات متقطعة، منذ الخميس، بين رجال القبائل وقوات من الجيش اليمني من جهة، وبين ميليشيات الحوثيين في مناطق حدودية بين مديرية بيحان بمحافظة شبوة وبين محافظة البيضاء، وفق ما أعلنت مصادر محلية يمنية، اليوم الجمعة، فيما خلف انفجار صهريج نفط قتلى وجرحى في البيضاء.وذكرت المصادر في بيحان أن ”ميليشيات الحوثي صعدت من هجماتها خلال الساعات الماضية، وتقدمت نحو وادي النحر في بيحان وسيطرت على قرى واقعة بين مركز مديرية بيحان (العليا)، وبين عقبة القندع التي توجد فيها منذ أسابيع“، مشيرة إلى أن ”الميليشيات الحوثية تبعد بنحو أكثر من 10 كيلومترات عن مركز بيحان، وسط استمرار الاشتباكات بين الطرفين اليوم، ولكن بشكل متقطع“.وأضافت المصادر أن ”تعزيزات عسكرية وصلت من محور عتق ومحور بيحان“، لافتة إلى أن ”هناك أنباء عن تعزيزات أخرى قادمة من محافظة مأرب المتاخمة“.بدوره، قلل متحدث القوات المشتركة بالساحل الغربي، وضاح الدبيش، من أهمية تلك الأنباء، وقال في تصريح لـ“إرم نيوز“ إن هناك ”مبالغة كبيرة في نشر تلك الأخبار والمعلومات، هناك وجود حوثي، في سلاسل جبلية بين بيحان والبيضاء منذ أيام، ولكن ميليشيات الحوثيين تعيش حاليا في أضعف حالاتها مع استمرار الضربات الموجعة التي تتلقاها في جبهات عدة، ومنها الساحل الغربي، وليس بمقدورها فتح جبهات جديدة“.من جانبه، تطرق المتحدث العسكري للقوات الجنوبية التابعة للمجلس الانتقالي، محمد النقيب، إلى ما يدور في مناطق بيحان بمحافظة شبوة، واصفا ما جرى بأنه عبارة عن ”عملية تسليم واستلام تمت بين الحوثيين وبين ما وصفهم بميليشيات الإخوان المنضوين في قوام الجيش اليمني“.وقال النقيب، في تغريدات على صفحته في ”تويتر“: ”رافق الانسحابات الجماعية الكبيرة لميليشيات الإخوان وتقدم الحوثي نحو بيحان أكبر عملية أمنية عسكرية إرهابية نفذها حزب الإصلاح الإخواني، تم من خلالها نقل الآلاف من العناصر الإرهابية القاعدية والداعشية إلى محافظات الجنوب، بعيدا عن رقابة دول العالم المعنية بمكافحة الإرهاب في اليمن“.وأضاف أنه ”أمام هذا الخطر المزدوج، لم يكن أمام قيادتنا السياسية والعسكرية العليا إلا حالة الطوارئ ورفع الجاهزية والاستنفار والتعبئة العامة واتخاذ جميع التدابير ذات الصلة بالدفاع الوطني التي لاقت تأييدا واسعا من قبل شعبنا بمختلف شرائحه“.في غضون ذلك، قتل وأصيب العشرات في انفجار صهريج نفط في جمرك مستحدث لـ“ميليشيات الحوثيين“ في منطقة ذي ناعم بمحافظة البيضاء.وتداول ناشطون ومواقع إخبارية يمنية، مقطع فيديو يظهر ألسنة النيران تتصاعد بكثافة عقب انفجار صهريج نفط في مديرية ذي ناعم، وأشاروا إلى أن الانفجار تسبب بمقتل وإصابة أكثر من 15 شخصا على الأقل، واحتراق عدد من المركبات، بينما لم يؤكد أي مصدر أمني رسمي صحة تلك التداولات.

مشاركة الخبر: معارك بين الجيش اليمني والحوثيين في شبوة.. وانفجار صهريج نفط يخلف قتلى وجرحى بالبيضاء على وسائل التواصل