الولايات المتحدة تعلن مساعدات اضافية للشعب اليمني بأكثر من 290 مليون دولار

الولايات المتحدة تعلن مساعدات اضافية للشعب اليمني بأكثر من 290 مليون دولار
الولايات المتحدة تعلن مساعدات اضافية للشعب اليمني بأكثر من 290 مليون دولار

تحديث نت | متابعات إخبارية

أعلنت الولايات المتحدة اليوم الأربعاء تقديم أكثر من 290 مليون دولار كمساعدات إنسانية اضافية للشعب اليمني ليتجاوز مجموع ما قدمته 4 مليارات دولار للتخفيف من معاناته منذ بدء الأزمة عام 2014.
وقال بيان لوزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ان المساعدة الإضافية التي أعلن عنها "تشمل ما يقارب 209 ملايين دولار من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (يو اس ايد) وحوالي 82 مليون دولار من خلال مكتب السكان واللاجئين والهجرة التابع لوزارة الخارجية".
وأضاف بلينكن ان تلك المساعدات "تسهم في جهود الشركاء الإنسانيين الدوليين لمساعدة 20 مليون شخص يعتمدون على المساعدات الإنسانية للبقاء على قيد الحياة وتوفير الغذاء والصحة والمياه والصرف الصحي والنظافة والمأوى والحماية والتعليم للنازحين داخليا والمتضررين من النزاع اليمني وكذلك للاجئين وطالبي اللجوء في اليمن".
كما تدعم "الوقاية من سوء التغذية وعلاجه وإعادة تأهيل أنظمة المياه لتوفير مياه الشرب الآمنة وتوفير إمدادات المأوى ومواد النظافة التي تساعد في الحفاظ على صحة الناس والحماية من فيروس (كورونا المستجد- كوفيد 19) ومساعدة العائلات على كسب الدخل وإعادة بناء سبل عيشهم".
وأشاد بلينكن ب "التعهدات السخية التي قدمت في حدث الأمم المتحدة الذي استضافه الاتحاد الأوروبي والسويد وسويسرا" بالإشارة إلى الفعالية الافتراضية رفيعة المستوى التي أقيمت اليوم الأربعاء على هامش الدورة ال76 للجمعية العامة للأمم المتحدة تحت عنوان "اليمن: الاستجابة للأزمات ضمن أكبر أزمة إنسانية في العالم".
وحث وزير الخارجية الأمريكي "جميع الجهات المانحة على الوفاء بهذه التعهدات في أقرب وقت ممكن".
كما حث "البلدان الأخرى على المساعدة في سد النقص الحاد في التمويل لاسيما في قطاع الحماية بما في ذلك حماية الأطفال والأعمال المتعلقة بالألغام والوقاية من العنف القائم على الجندر والاستجابة له".
وأكد ان الولايات المتحدة ملتزمة "بتقديم المساعدة للفئات الأكثر ضعفا في اليمن" داعيا الى وضع حد للعقبات التي تواجه ايصال المساعدات للمحتاجين ومن ضمنها العوائق البيروقراطية.
ولفت إلى أن المساعدات الإنسانية "لا تستطيع وحدها حل هذه الأزمة" مؤكدا استمرار التزام واشنطن "بعملية سلام شاملة بقيادة الأمم المتحدة لتحقيق حل دائم للصراع بمشاركة جميع اليمنيين".
وتابع بهذا الصدد "يواصل كبار المسؤولين الأمريكيين بمن فيهم المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ العمل عن كثب مع الأمم المتحدة والشركاء الإقليميين والدوليين الرئيسيين للبناء على الإجماع الدولي غير المسبوق بشأن الحاجة إلى إنهاء الحرب في اليمن".
ودعا "جميع الأطراف إلى الانخراط دون شروط مسبقة مع المبعوث الخاص الجديد للأمم المتحدة هانز غروندبرغ ومع بعضها البعض واتخاذ خطوات ذات مغزى لإنهاء الحرب التي استمرت لفترة طويلة وأودت بحياة الكثير من الناس" مؤكدا "لدينا فرصة لتحقيق السلام في اليمن وعلينا اغتنامها". المتحدة تعلن مساعدات اضافية للشعب اليمني بأكثر من 290 مليون دولار
أعلنت الولايات المتحدة اليوم الأربعاء تقديم أكثر من 290 مليون دولار كمساعدات إنسانية اضافية للشعب اليمني ليتجاوز مجموع ما قدمته 4 مليارات دولار للتخفيف من معاناته منذ بدء الأزمة عام 2014.
وقال بيان لوزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ان المساعدة الإضافية التي أعلن عنها "تشمل ما يقارب 209 ملايين دولار من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (يو اس ايد) وحوالي 82 مليون دولار من خلال مكتب السكان واللاجئين والهجرة التابع لوزارة الخارجية".
وأضاف بلينكن ان تلك المساعدات "تسهم في جهود الشركاء الإنسانيين الدوليين لمساعدة 20 مليون شخص يعتمدون على المساعدات الإنسانية للبقاء على قيد الحياة وتوفير الغذاء والصحة والمياه والصرف الصحي والنظافة والمأوى والحماية والتعليم للنازحين داخليا والمتضررين من النزاع اليمني وكذلك للاجئين وطالبي اللجوء في اليمن".
كما تدعم "الوقاية من سوء التغذية وعلاجه وإعادة تأهيل أنظمة المياه لتوفير مياه الشرب الآمنة وتوفير إمدادات المأوى ومواد النظافة التي تساعد في الحفاظ على صحة الناس والحماية من فيروس (كورونا المستجد- كوفيد 19) ومساعدة العائلات على كسب الدخل وإعادة بناء سبل عيشهم".
وأشاد بلينكن ب "التعهدات السخية التي قدمت في حدث الأمم المتحدة الذي استضافه الاتحاد الأوروبي والسويد وسويسرا" بالإشارة إلى الفعالية الافتراضية رفيعة المستوى التي أقيمت اليوم الأربعاء على هامش الدورة ال76 للجمعية العامة للأمم المتحدة تحت عنوان "اليمن: الاستجابة للأزمات ضمن أكبر أزمة إنسانية في العالم".
وحث وزير الخارجية الأمريكي "جميع الجهات المانحة على الوفاء بهذه التعهدات في أقرب وقت ممكن".
كما حث "البلدان الأخرى على المساعدة في سد النقص الحاد في التمويل لاسيما في قطاع الحماية بما في ذلك حماية الأطفال والأعمال المتعلقة بالألغام والوقاية من العنف القائم على الجندر والاستجابة له".
وأكد ان الولايات المتحدة ملتزمة "بتقديم المساعدة للفئات الأكثر ضعفا في اليمن" داعيا الى وضع حد للعقبات التي تواجه ايصال المساعدات للمحتاجين ومن ضمنها العوائق البيروقراطية.
ولفت إلى أن المساعدات الإنسانية "لا تستطيع وحدها حل هذه الأزمة" مؤكدا استمرار التزام واشنطن "بعملية سلام شاملة بقيادة الأمم المتحدة لتحقيق حل دائم للصراع بمشاركة جميع اليمنيين".
وتابع بهذا الصدد "يواصل كبار المسؤولين الأمريكيين بمن فيهم المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ العمل عن كثب مع الأمم المتحدة والشركاء الإقليميين والدوليين الرئيسيين للبناء على الإجماع الدولي غير المسبوق بشأن الحاجة إلى إنهاء الحرب في اليمن".
ودعا "جميع الأطراف إلى الانخراط دون شروط مسبقة مع المبعوث الخاص الجديد للأمم المتحدة هانز غروندبرغ ومع بعضها البعض واتخاذ خطوات ذات مغزى لإنهاء الحرب التي استمرت لفترة طويلة وأودت بحياة الكثير من الناس" مؤكدا "لدينا فرصة لتحقيق السلام في اليمن وعلينا اغتنامها".

مشاركة الخبر: الولايات المتحدة تعلن مساعدات اضافية للشعب اليمني بأكثر من 290 مليون دولار على وسائل التواصل من نيوز فور مي