ترجمه كتب لطه حسين ويوسف إدريس ويحيى حقى.. كتاب مصريين معروفين للغرب

ترجمه كتب لطه حسين ويوسف إدريس ويحيى حقى.. كتاب مصريين معروفين للغرب
ترجمه كتب لطه حسين ويوسف إدريس ويحيى حقى.. كتاب مصريين معروفين للغرب

فى إطار بروتوكول التعاون بين الهيئة المصرية العامة للكتاب ، برئاسة الدكتور هيثم الحاج على، ومعهد الدراسات الشرقية بروما ، بشأن ترجمة ونشر الكتب من كلاسيكيات الأدب العربى إلى اللغة الإيطالية لإثراء الحركة الثقافية ، حيث تم  الإتفاق  على ترجمة عشرة كتب مبدئيا،  حيث تم ترجمة وطباعة، كباكورة إنتاج هذا الاتفاق، كتاب "فى الشعر الجاهلى " لعميد الأدب العربى طه حسين وترجمته للإيطالية باولا فيفيانى، كما تم طباعة رواية "الحرام" للكاتب يوسف إدريس، وجارى طباعة كتاب "فجر القصة المصرية" للكاتب يحيى حقى.

لكن قبل ترجمة تلك الأعمال، هناك العديد من الكتاب المصريين المعرفين فى الغرب، من بينهم الأسماء سالفة الذكر، والتى ترجمت أعمالهم إلى العديد من لغات العالم، ولعل أبرزهم عميد الأدب العربى الدكتور طه حسين، الذى عرفه الغرب، ورشح أكثر من مرة للحصول على جائزة نوبل فى الآداب، لكن هناك العديد من المبدعين المصريين أيضا عرفهم الغرب، منهم:

نجيب محفوظ

الأول والأهم فى قائمة أفضل الكتاب المصريين، الروائى المصرى الحائزُ على جائزةِ نوبل للأدب عام 1988. نجيب محفوظ صاحب المسيرة الأدبية التى امتدت قرابة سبعين عامًا، والتى تضم 34 روايةً وأكثر من 350 قصةً قصيرة و 5 مسرحيات، كما كتب عدة سيناريوهات لأفلامٍ مصرية.  تدور معظم أحداث رواياته فى الحارة المصرية الشعبية، ورغم واقعية أدب نجيب محفوظ، لكنّه تناول قضايا وجودية أيضًا. لم تقتصر كتابات نجيب محفوظ على الروايات فقط بل امتدت إلى كتابة المقالات الصحفية فى الجرائد المصرية حتى وفاته، أكثر رواياته تحولت لأفلام عربية وأجنبية، أما أشهر رواياته فهى ثلاثية "القاهرة" و"قلب الليل" و"القاهرة الجديدة".

توفيق الحكيم

الكاتب المولود فى مدينة الإسكندرية والذى يُلقب برائدِ المسرح الذهنى (المسرحيات التى يصعب تجسيدها على خشبة المسرح)، هو أحد أعظم الشخصيات فى الأدب العربى الحديث. كان يُعد عدوًا للمرأة بحسب البعض، مع أنه تناول قضايا تحرر المرأة، وقضى فترةً طويلة من العزوبية بالنسبة لمعيار عصره. وتناول مواضيع تسخير الفلاحين وعمالتهم، وكتب بلغةٍ شعبية عامة لم يقصد النخبة فيها، وأطلق على ذلك الكتابة بلغة ثالثة.

كتب عددًا كبيرًا من المسرحيات، لكن وعلى الرغم من هذا العدد الكبير، قلةٌ منها يمكن تمثيلها على خشبة المسرح، فمسرحياته كُتبت لتُقرأ. حملت مسرحياته كمًّا هائلًا من الدلالات والرموز التى يمكن إسقاطها على الواقع العربي.

عباس العقاد

الكاتب العربى المولود فى أسوان الذى لم يتلق سوى تعليمًا ابتدائيًا، ورغم ذلك فقد كتب عضو الأكاديمية العربية الأدبية أكثر من مئة كتاب حول الفلسفة والدين والشعر، وبالتعاون مع ابراهيم المازنى وعبد الرحمن شكرى أسس مدرسةً شعريةً أطلقوا عليها اسم "الديوان" لقد كان مفكرأً وناقداً وشاعراً وصحفياً وسياسياً مصرياً، وأحد أفضل الكتاب المصريين عبر التاريخ. وترك بصمة واضحة فى ذاكرة الأجيال العربية.

"العبقريات" هو اسم سلسلة من أشهر ما كتبه العقاد، إضافةً إلى روايته الشهيرة "سارة" والعديد من تلك المؤلفات تمت ترجمتها للغة الإنجليزية. فى مطلع الثمانينات من القرن الماضى تم إنتاج مسلسل تلفزيونى مصرى يروى سيرة حياة العقاد وقام بالبطولة الممثل محمود مرسي.

أنيس منصور

كاتبٌ مصرى حائزٌ على البكالوريوس فى الفلسفة. بدأ مسيرته صحفيًا يكتب فى صحيفة الأساس وكذلك مجلة روز اليوسف وصحيفة الأهرام ومحررًا فى مجلة آخر ساعة، وبحلول أكتوبر من عام 1976 كان أنيس منصور حينها قد كتب أكثر من 170 كتابًا منها ما تُرجم للغات الفرنسية والألمانية والروسية. وبدوره عمل أنيس منصور مترجمًا أيضًا؛ فقد ترجم أكثر من 200 قصة قصيرة و 20 مسرحية إلى اللغة العربية.

نوال السعداوي

واحدة من أشهر الكاتبات المصريات، وقد حققت شهرة عالمية، فكثير من المجلات العالمية تعرفها، وقد رشحتها مؤسسات دولية لجائزة نوبل، وهى طبيبة وكاتبة وروائية مصرية مدافعة عن حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق المرأة بشكل خاص، تعتبر واحدة من أهم الكاتبات المصريات والأفريقيات على مر العصور، حصلت على جائزة الشمال والجنوب من مجلس أوروبا، وفى عام 2005 فازت بجائزة إينانا الدولية من بلجيكا،  وفى عام 2012 فازت بجائزة شون ماكبرايد للسلام من المكتب الدولى للسلام فى سويسرا.

class="d-none">مشاركة الخبر: ترجمه كتب لطه حسين ويوسف إدريس ويحيى حقى.. كتاب مصريين معروفين للغرب على وسائل التواصل من نيوز فور مي