المركز الأمريكي للعدالة يدين استمرار الحوثيين في استهداف الاعيان المدنية في مارب و تعز وسقوط ضحايا مدنيين

المركز الأمريكي للعدالة يدين استمرار الحوثيين في استهداف الاعيان المدنية في مارب و تعز وسقوط ضحايا مدنيين
المركز الأمريكي للعدالة يدين استمرار الحوثيين في استهداف الاعيان المدنية في مارب و تعز وسقوط ضحايا مدنيين

المركز الأمريكي للعدالة يدين استمرار الحوثيين في استهداف الاعيان المدنية في مارب و تعز وسقوط ضحايا مدنيين

.

بيان

يتابع المركز الأمريكي للعدالة(ACJ) القصف المستمر الذي تنفذه  جماعة الحوثي المسلحة بالصواريخ البالستية والاسلحة الثقيلة على المناطق الماهولة بالسكان المدنيين ومخيمات النازحين وكان اخرها قصف منزل عبداللطيف بن نمران القبلي، أحد شيوخ مديرية مراد بمحافظة مأرب، مساء الخميس وحي الكمب شرق مدينة تعز يوم السبت 

ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها المركز ، فإن قصف جماعة الحوثي المسلحة الذي استهدف منزل الشيخ القبلي بصاروخ بالستي، أدى إلى مقتل 13 مدنياً، بينهم اثنين من أولاده، وجرح آخرين، البعض حالتهم حرجة، بينهم نساء وأطفال، وتهدم 4 منازل مجاورة بشكل كامل.
وفي حي الكنب بمدينة تعز  قضى 3 اطفال اشقاء نحبهم وهم:
1-محمود مصطفى عبدالدائم  6 سنوات 
2-حميد مصطفى  عبدالدائم   7 سنوات 
3-ليلى مصطفى عبدالدائم      8 سنوات 
واصيب شقيقهم الرابع حامد  3 سنوات بجروح خطيرة بالاضافة الى اصابة مدنيين اثنين اخرين بجروح 
وقال شهود عيان في مديرية الجوبة لراصدي المركز، أن الحوثيين نفذوا خلال اليومين الماضيين قصفاً مدفعياً عنيفاً على قرية العمود بمديرية الجوبة بأكثر من 20 قذيفة هاون وكاتيوشا، ما تسبب بإصابة العشرات من السكان وتدمير ممتلكات منقولة وتهجير مئات الأسر من منازلهم وقراهم الامر الذي ادى الى موجة نزوح من تلك المناطق نحو مدينة مارب ويعاني النازحين اوضاع قاسية مع قلة الامكانية و في ظل عجز السلطات المحلية والمنظمات الانسانية عن توفير الخيام والغذاء ومتطلبات الحياة الاساسية.

وإزاء ذلك، يدعو (ACJ)، المجتمع الدولي ممثلا بمنظومة الأمم المتحدة العمل الجاد وتحمل مسؤولياتها في حماية المدنيين والأعيان المدنية والضغط على جماعة الحوثي المسلحة لإيقاف القصف المستمر على المدنيين والمناطق الآهلة بالسكان في مديريات ومدينة مارب وتعز، والذي أسفر عن سقوط مئات القتلى والجرحى من المدنيين والنازحين. 

وإذا يعبر المركز الأمريكي عن اسفه لتساهل المجتمع الدولي والمنظمات الدولية الحقوقية، تجاه الانتهاكات التي يتعرض لها المدنيون في مارب وتعز وكافة المحافظات اليمنية خصوصاً المناطق التي تشهد مواجهات، فإنه يؤكد ان الإفلات من العقاب وبقاء المسؤولين عن الانتهاكات الجسيمة بعيدا عن المساءلة والمحاسبة يفاقم بشكل سيئ تدهور الوضع الحقوقي والإنساني في اليمن ويشجع على مزيدا من العنف وتتضائل معه فرص تحقيق السلام.
المركز الأمريكي للعدالة(ACJ)
  30 اكتوبر 2021

 

لاتنسى مشاركة: المركز الأمريكي للعدالة يدين استمرار الحوثيين في استهداف الاعيان المدنية في مارب و تعز وسقوط ضحايا مدنيين على الشبكات الاجتماعية.

الســـــــابق

أخبار ذات صِلة