بمناسبة اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحافيين  اللجنة الوطنية للتحقيق تعقد جلسات استماع لعدد من الصحافيين الضحايا 

بمناسبة اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحافيين  اللجنة الوطنية للتحقيق تعقد جلسات استماع لعدد من الصحافيين الضحايا 
بمناسبة اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحافيين  اللجنة الوطنية للتحقيق تعقد جلسات استماع لعدد من الصحافيين الضحايا 

بمناسبة اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحافيين  اللجنة الوطنية للتحقيق تعقد جلسات استماع لعدد من الصحافيين الضحايا 

 

عدن

نفذت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان، جلسات استماع مغلقة لعدد من الصحافيين الضحايا، بمناسبة اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحافيين. 

وقدم الصحافيون الضحايا إفادات صادمة ومعلومات متسلسلة لهول ما طال هذه الفئة الهامة في المجتمع من انتهاكات مست حقهم في الحياة والسلامة الجسدية والمعنوية والإيذاء الكبير الذي تعرضوا له.  

وسرد الضحايا الانتهاكات التي تعرضو لها بدءًا بالمضايقات والترهيب والطرد والملاحقة والرقابة غير القانونية مروراً بالاختطاف والاحتجاز والاختفاء القسري وانتهاءًا بالتعذيب وغيرها من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللا إنسانية أو المهينة. 

كما استعرضت إفادات الضحايا تعمد الجناة إلحاق الضرر بهم بسبب طبيعة عملهم المتعلقة برفع وعي المجتمع ونشر المعلومة، وحقهم في حرية الرأي والتعبير. 

وبهذه المناسبة تؤكد اللجنة الوطنية للتحقيق استمرارها بإجراء التحقيقات الفعالة في جميع الادعاءات بالانتهاكات ضد الصحافيين وتحديد الأشخاص والجهات المتسببة تمهيداً لمحاسبتهم. مشيرةً إلى أن إنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحافيين من أكثر القضايا إلحاحاً لضمان حرية التعبير والوصول إلى المعلومات لجميع المواطنين. 

وتحث اللجنة كافة الأطراف والجهات المختلفة ببذل الجهود لمنع كافة أشكال العنف ضد الصحافيين واستهداف العاملين في وسائط الإعلام المختلفة واتخاذ اجراءات المحاسبات الداخلية السريعة للمتورطين بارتكاب هذه المخالفات.

لاتنسى مشاركة: بمناسبة اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحافيين  اللجنة الوطنية للتحقيق تعقد جلسات استماع لعدد من الصحافيين الضحايا  على الشبكات الاجتماعية.