تعز..مجلس تنسيق المنظمات والنقابات يدعو لمظاهرات حاشدة في تعز ومديرياتها ضد تدهور الأوضاع المعيشية

تعز..مجلس تنسيق المنظمات والنقابات يدعو لمظاهرات حاشدة في تعز ومديرياتها ضد تدهور الأوضاع المعيشية
تعز..مجلس تنسيق المنظمات والنقابات يدعو لمظاهرات حاشدة في تعز ومديرياتها ضد تدهور الأوضاع المعيشية

تعز..مجلس تنسيق المنظمات والنقابات يدعو لمظاهرات حاشدة في تعز ومديرياتها ضد تدهور الأوضاع المعيشية

 

شبكة تعز الاخبارية- خاص

طالب مجلس تنسيق المنظمات والنقابات في تعز(متين) رئيس الجمهورية بالتدخل لانقاذ الشعب اليمني من معاناته الكثيرة والمستمرة.

وحمل بيان صادر عن المجلس التحالف العربي المساند للشرعية مسؤوليتهم القانونية والأخلاقية مطالبا بتخفيف معاناة الشعب اليمني.

ودعا البيان الحكومة الى استشعار مسؤوليتها والعمل على ايقاف التدهور المريع للعملة الوطنية والعمل بكل الوسائل المتاحة واتخاذ التدابير لانقاذ حياة الموظفين والمواطنين.

كما دعا الجميع لخروج مظاهرات حاشدة للاحتجاج على الأوضاع المعيشية صباح السبت القادم في مدينة تعز وجميع مديرياتها.

بيـــــان:

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن مجلس تنسيق النقابات ومنظمات المجتمع المدني بتعز (متـين ) حول تفاقم الأوضاع المعيشية للموظفين والمواطنين بصفة عامة...
يتابع مجلس تنسيق النقابات ومنظمات المجتمع المدني ( متين ) معاناة الموظفين والمواطنين عامة بسبب انهيار القيمة الشرائية للعملة الوطنية والارتفاع المستمر والمتصاعد لأسعار السلع الضرورية ( كالغذاء والدواء ) وكذلك ارتفاع أسعار المشتقات النفطية وقلة توفرها بمختلف أنواعها بما في ذلك مادة الغاز المنزلي وكل هذه الأشياء وغيرها ترتبط بحياة المواطنين وتنعكس أي زيادة فيها على حياة المواطنين وتنذر بكارثة قادمة عنوانها زيادة رقعة المجاعة وزيادة وانتشار الأمراض والأوبئة هذا إضافة إلى ضعف الخدمات أو انعدامها في كثير من الأحيان مثل خدمات المياه والنظافة والكهرباء والخدمات الصحية المجانية للمواطنين وإصلاح شوارع مدينة تعز وإصلاح طريق تعز التربة وطريق هيجة العبد مما يعني زيادة في معاناة المواطنين وتحميلهم المزيد من المشاق والأخطار والمتاعب وزيادة تكاليف أسعار نقل المواد الأساسية دونما أي معالجة من قبل حكومة الدكتور/ معين عبد الملك والتي أدمنت الفشل وكيل الوعود للشعب منذ تكليفها بإدارة شؤون البلاد قبل حوالي أربع سنوات ، حيث انها قد وعدت عدة مرات بمعالجة تدهور وضع العملة الوطنية وتحسين المستوى المعيشي للمواطنين ولكنها لم تفِ بتلك الوعود ، بل تضاعفت فيها أسعار العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني بشكل لآفت ومخيف إذ انخفظت القيمة الشرائية للريال خلال فترة تولي هذه الحكومة إلى الثلث تقريباً ولم يسبق لذلك مثيل منذ قيام ثورة 26 سبتمبر 1962م دون أن تقدم الحكومة أي حلول لإيقاف هذا التدهور المستفز والقاتل لحياة المواطنين ، ونتيجة لبيئة الفساد التي وفرتها هذه الحكومة فقد تزايدت شركات ودكاكين الصرافة وتعددت مسمياتها في كل مدينة وقرية واخذ الواصلون منهم يتلاعبون بأسعار العملة الوطنية دون أي إجراءات حقيقية رادعة من قبل الحكومة ممثلة بوزارة المالية والبنك المركزي اليمني ..   
الإخوة الموظفون والموظفات – المواطنون جميعاً:إنه من المؤسف جداً عدم استشعار حكومة معين عبدالملك لمسؤوليتها الدستورية والقانونية والأخلاقية تجاه كثير من القضايا الملحّة لمحافظة تعز والوطن عموماً وخاصة ما يتعلق بالجانب المعيشي وتقديم الخدمات الأساسية التي تمسّ حياة المواطنين مباشرة وهي التي اعلنت منذ اليوم الأول لتوليها أنها ستولي الملف الاقتصادي أهمية قصوى – في حين ظلت ثروات ومؤسسات ومنافذ اليمن السيادية مسلوبة أو خارج سيطرة الحكومة الشرعية الأمر الذي انعكس سؤً على حياة المواطنين ومعيشتهم ، فالحكومة لم تعمل على إيقاف تدهور سعر الريال ،كما انها لم تصرف زيادة في المرتبات لمواجهة غلاء المعيشة المستمر والمتصاعد ناهيكم عن عدم صرف العلاوات السنوية الموقوفة منذُ عدة سنوات ،وكذا عدم تنفيذ التسويات والبدلات وغيرها من الحقوق ،كما لا ننسى إغفال وتقصير الحكومة في حق رجال الجيش الوطني والأمن بتعز وعدم صرف مرتباتهم لحوالي عشرة أشهر والذين لولاهم بعد الله تعالى وما قدموه من تضحيات ولا يزالون رغم الظروف القاسية بما في ذلك حرمانهم من التغذية والمصاريف اليومية لكان الوضع أكثر كارثية على تعز وأبنائها الشرفاء.
الإخوة والأخوات جميعاً:كما تعلمون فإن أغلب مشاكل ومعاناة تعز إبتداءً تسببت بها الميلشيات الحوثية الإنقلابية من حرب وحصار وما ترتب عليهما ولكن هذا لا يعفي قيادة السلطة المحلية وحكومتنا الشرعية من القيام بواجباتهما حيال كل القضايا التي أشرنا إليها آنفاً بحلحلة مشاكل تعز والوطن عامة وضرورة دعم الجيش الوطني والأمن لاستكمال تحرير المحافظة وتثبيت دعائم الأمن والاستقرار،
الإخوة والأخوات جميعاً: إننا في مجلس تنسيق النقابات (متين )نحمل حكومة د/معين عبد الملك المسؤولية كاملة عن سوء الأوضاع عامة والمعيشية خاصة ويمكن أن نوجز مطالبنا فيما يلي :
1- نطالب الأخ رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي باستشعار مسؤوليته أمام الله وبحكم مسؤوليته الدستورية ومن ثم أمام شعبه بالتدخل لإنقاذ الشعب اليمني من معاناته الكثيرة والمستمرة .
2- نطالب الإخوة بالتحالف العربي المساند للشرعية بتخفيف معاناة الشعب اليمني ونحملهم المسؤولية القانونية والأخلاقية حيال ذلك .
3- على الحكومة استشعار مسؤوليتها أمام الله ثم أمام المواطن بالعمل على إيقاف التدهور المريع للعملة الوطنية .
4- على الحكومة العمل بكل الوسائل المتاحة واتخاذ كافة التدابير لإنقاذ حياة والموظفين والمواطنين عامة وأسرهم بصرف كافة حقوق الموظفين التي أشرنا إليها سابقاً وصرف بدل غلاء معيشة يتناسب مع الارتفاع المتصاعد في أسعار السلع الضرورية ومراقبة أسعار السلع الأساسية والمشتقات النفطية التي يكتوي بنارها جميع المواطنين وتقديم الخدمات الأساسية من مياه وكهرباء ونظافة وصحة وغاز منزلي وإصلاح للطرقات ... ألخ .
5- ندعو جميع الإخوة والأخوات الموظفين وعموم المواطنين كباراً وصغاراً للخروج في مسيرات حاشدة للاحتجاج على الأوضاع المعيشية القائمة صباح يوم السبت 27/11/2021م في مدينة تعز وجميع مراكز مديريات المحافظة ،على أن تكون مسيرة مدينة تعز لمديريات المدينة والمديريات القريبة منها ونقطة التجمع شارع العواضي تقاطع شارع جمال الساعة التاسعة والنصف،
وما لم نجد تجاوبا ًوحلحلة لهذه المشاكل وخاصة المعيشية منها وتدخل الأخ رئيس الجمهورية والمعنيين في تنفيذ المطالب فإننا سنستمر في فعالياتنا حتى تتحقق مطالبنا القانونية والمشروعة.
إذا لم تك إلا الأسنة مركباً **** فما على المضطر إلا ركوبها
      صادر عن مجلس تنسيق النقابات ومنظمات المجتمع المدني بتعز ( متين )
                                                      

لاتنسى مشاركة: تعز..مجلس تنسيق المنظمات والنقابات يدعو لمظاهرات حاشدة في تعز ومديرياتها ضد تدهور الأوضاع المعيشية على الشبكات الاجتماعية.

الســـــــابق

أخبار ذات صِلة