مكتب الصناعة بعدن إغلاق خمسة محلات تجارية مخالفة في الشيخ عثمان

مكتب الصناعة بعدن إغلاق خمسة محلات تجارية مخالفة في الشيخ عثمان
مكتب الصناعة بعدن إغلاق خمسة محلات تجارية مخالفة في الشيخ عثمان

مكتب الصناعة بعدن إغلاق خمسة محلات تجارية مخالفة في الشيخ عثمان

 

رضوان المسوري

دشن صباح اليوم وكيل المحافظة رشاد شائع ومدير مكتب وزارة الصناعة والتجارة بالعاصمة المؤقتة عدن المهندس محمد عبادي ومأمور المديرية الدكتور وسام معاوية  حملة رقابية موسعة على محلات الجملة والمراكز التجارية في مديريات المحافظة انطلاقا من مديرية الشيخ عثمان .

وفي الحملة التي جاءت بتوجيهات قيادة الوزارة ومحافظ محافظة عدن وحضور مدير عام استقرار الأسواق وحماية المستهلك فضل صويلح، اكد وكيل المحافظة رشاد شائع، أن الحملة الرقابية الميدانية على المحلات والمراكز التجارية ستشمل جميع المديريات، وستستمر حتى تخفض أسعار المواد الغذائية الأساسية والاستهلاكية مشدد باتخاذ كافة الإجراءات الصارمة تجاه المخالفين واغلاق محلاتهم.

وأكد مدير مكتب الصناعة والتجارة بعدن المهندس عبادي ، أن لا تهاون مع من يبالغ في الأسعار مستغلا الأوضاع الاستثنائية التي تمر بها بلادنا، مشيرا أنه تم خلال الحملة إغلاق خمسة محلات تجارية لعدم التزامهم بالتخفيض بحسب المتغيرات السعرية الجديدة لعدم التزامهم بالتخفيض بنسبة ٤٦٪ بحسب المتغيرات السعرية الجديدة وسيتم احالتهم الى نيابة الصناعة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بشأنهم.

كما حذر مدير مديرية الشيخ عثمان الدكتور وسام معاوية من مغبة التلاعب بأسعار قوت المواطن  داعيا التجار إلى استشعار روح المسؤولية والاستجابة للتخفيض وفقا لتحسن سعر الصرف، مشيرا بأن الفرق الرقابية ستستمر في العمل وستتخذ الإجراءات الصارمة ضد المخالفين.

من جانبه أشار مدير عام استقرار الأسواق وحماية المستهلك فضل صويلح الى التحسن النسبي والايجابي الذي طرأ على بعض المواد الغذائية الاساسية والناتج عن تحسن العملة الوطنية، ووجه دعوة إلى المواطنين بالإبلاغ عن أي محل مخالف لأسعار التخفيض عبر أرقام عمليات الصناعة وهي ٧٧٤٥٠٢٤٣٤ وعمليات المحافظة ٢٢١١١٣ و٢٢١١١٠ .

شارك في الحملة مدير مكتب الصناعة والتجارة بالمديرية علي العيسائي وفرقة اللجان المجتمعية وافق الحملة قوات حماية المنشآت بقيادة سالم عفيفي.

لاتنسى مشاركة: مكتب الصناعة بعدن إغلاق خمسة محلات تجارية مخالفة في الشيخ عثمان على الشبكات الاجتماعية.