اللقاء التشاوري حول التعليم الإلكتروني يواصل أعماله بالمكلا

اللقاء التشاوري حول التعليم الإلكتروني يواصل أعماله بالمكلا
اللقاء التشاوري حول التعليم الإلكتروني يواصل أعماله بالمكلا

اللقاء التشاوري حول التعليم الإلكتروني يواصل أعماله بالمكلا

 

المكلا | محمد حقص.

توصل وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع مؤسسة العون للتنمية، صباح اليوم بمدينة المكلا، أعمال اللقاء التشاوري حول التعليم الإلكتروني الذي يهدف إلى ضمان وصول واستمرارية التعليم في اليمن.

ويتناول اليوم الثاني للقاء؛ المرتكزات الأساسية للتعليم الإلكتروني في نطاقه التعليم عبر عدة محاور منها (عن بعد، مفتوح، اونلاين، رقمي، مدمج)، وتحديد المرتكزات وفق التوجهات والمستهدفات للاستراتيجيات، وأطر العمل بالاعتماد على العلاقة في التنفيذ والإمكانية والأولوية وغيرها من التوجهات.

وتطرق المشاركون إلى أدوات التعليم الإلكتروني منذ ظهوره بلمحة تاريخية، والمأمول منه مستقبلاً، وانتشار جائحة كورونا وما نتج عنها من نقلة نوعية في مجال التعليم الإلكتروني في دول العالم المتقدم وإمكان الاستفادة من التجارب لتطبيقها على مجتمعنا التعليمي.

ويشهد اللقاء مداخلات متعددة ومقترحات ودراسات مقدمة من الحضور الذين من بينهم رؤساء جامعات وقيادات في وزارة التربية والتعليم وأكاديميين وكوادر مختصة، مستعرضين أدوات متعددة لخلق محتوى تعليمي وطرائق استخدامها.

لاتنسى مشاركة: اللقاء التشاوري حول التعليم الإلكتروني يواصل أعماله بالمكلا على الشبكات الاجتماعية.

المزيد من الصور حول اللقاء التشاوري حول التعليم الإلكتروني يواصل أعماله بالمكلا: