جلسة مساءلة لمعالجة المشاكل البيئية في مدينة تعز

جلسة مساءلة لمعالجة المشاكل البيئية في مدينة تعز
جلسة مساءلة لمعالجة المشاكل البيئية في مدينة تعز

جلسة مساءلة لمعالجة المشاكل البيئية في مدينة تعز

 

خاص تعز الاربعاء

أقامت منظمة يمن بلا نزاع، اليوم الأربعاء، جلسة مساءلة مجتمعية حول مشكلة المياه والصرف الصحي في مديرية القاهرة بمحافظة تعز.

وتأتي الجلسة بالشراكة مع مؤسسة رنين اليمن وبتمويل من الصندوق الوطني الديمقراطية، بمشاركه المبادرات الشبابية وممثلين من السلطة المحلية بالمحافظة.

وبحثت الجلسة القضايا المتعلقة بمشاكل مياه الشرب والصرف الصحي التي تعاني منه محافظة تعز في ظل استمرار الحرب المستعرة للعام السابع.

وقال الأمين العام للمجلس المحلي بمديرية القاهرة، عبدالملك أمين خلال الجلسة إن المشاكل البيئة متراكمة في المديرية بسبب افتقار المؤسسات للامكانيات الخاصة وضعف التمويل الحكومي في هذا الجانب.

 ومن جانب آخر أوضح نائب مدير عام مؤسسة المياه، عبده علي فرحان بشأن مشاكل مياه الشرب أن المؤسسة تعمل حاليًا على مشاريع مموله من المنظمات لحفر أبار مياه جديدة تغطي احتياجات المواطنين في المديرية.

وأشار إلى أن المشكلة الأساسية التي تعاني منها المحافظة ككل في توفير مياه الشرب تتمثل في وقوع معظم الأبار في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وخرجت الجلسة الواسعة بحلول ومقترحات لأبرز المشاكل البيئية في مديرية القاهرة، وتمثلت في عدم توزيع المياه بعدالة للمواطنين من الآبار التي تم حفرها والاستفادة من مياه الأمطار، بالإضافة إلى العمل على إنشاء سدود وحواجز للسيول بما تغذي المياه الجوفية.
أما بخصوص مياه الصرف الصحي، فقط كانت الحلول على إعادة صيانة شبكة المجاري في المديرية، وتوعية المواطنين بعدم رمي المخلفات إلى العبارات والممرات.

وتأتي هذه الجلسة بعد تقارير استقصائية قام بها شباب المبادرات الذي تم تأهيلهم من قبل المنظمة  للكشف عن المشاكل البيئية من خلال النزول الميداني والعمل على معالجتها في مديرية القاهرة مع السلطة المحلية واصحاب المصلحة 

يذكر أن الحرب الدائرة تسببت في انهيار معظم المؤسسات الحكومية بشكل بالغ في محافظة تعز، في ظل غياب الحكومة في السنوات الأخيرة عن دورها لا سيما في إعادة تأهليها لتتمكن من تقديم خدماتها للمواطنين.

لاتنسى مشاركة: جلسة مساءلة لمعالجة المشاكل البيئية في مدينة تعز على الشبكات الاجتماعية.