عقد حوار مجتمعي حول مخرجات المنتديات الحوارية الخاصة بدور ائمة المساجد في حماية الامن والامان والاستقرار والسلام المجتعي

عقد حوار مجتمعي حول مخرجات المنتديات الحوارية الخاصة بدور ائمة المساجد في حماية الامن والامان والاستقرار والسلام المجتعي
عقد حوار مجتمعي حول مخرجات المنتديات الحوارية الخاصة بدور ائمة المساجد في حماية الامن والامان والاستقرار والسلام المجتعي

عقد حوار مجتمعي حول مخرجات المنتديات الحوارية الخاصة بدور ائمة المساجد في حماية الامن والامان والاستقرار والسلام المجتعي

 

المشاركون يشيدون بعقد هذه المنتديات والحوار المجتمعي.. ومخرجاتها.. ويوصون مركز اليمن توصيل وبحث هذه المخرجات مع الأخ المحافظ... 

-----------------------

عدن - خاص - إعلام مركز اليمن

------------------------

بمشاركة عدد من أئمة المساجد والاكاديميين والباحثين في شؤون العلوم. الإسلامية.

وممثلي السلطات المحلية والقيادات الأمنية وممثلي المكونات المجتمعية والتربويين في كل من مديريات صيرة / المنصورة / خورمكسر...

انعقد اليوم الاثنين حوار مجتمعي حول دور أئمة المساجد في عدن في حماية الأمن والأمان والاستقرار والسلام في المجتمع.

ويأتي هذا الحوار المجتمعي تواصلاً مع اعمال المنتديات الحوارية التي عقدت في الأسبوع الماضي في هذه المديريات وبمشاركة أئمة المساجد واكاديميين وباحثين في علوم الدين الإسلامي وممثلي مكونات المجتمعات المحلية في هذه المديريات وكذا ممثلي منظمات المجتمع المدني.

وقد تم في الحوار المجتمعي اليوم الذي افتتح اعماله الاستاذ محمد قاسم نعمان رئيس مركز اليمن لدراسات حقوق الانسان وبحضور الاستاذه سماح جميل منسقة البرنامج، تم الوقوف امام مخرجات المنتديات الحوارية الخاصة بدور أئمة المساجد.. التي سبق انعقاد ها في كل من مديرية المنصورة وخورمكسر وصيرة..

حيث قام ميسروا هذه المنتديات باستعراض تلك المخرجات.

وتلى ذلك قيام الاستاذ صالح الجفري بتيسير اعمال الحوار المجتمعي وفتح باب المناقشات

وقد أشاد أئمة المساجد والمشاركون في الحوار المجتمعي.. اشادوا بعقد هذا المنتدى والحوار المجتمعي الذي وقف امام دور أئمة المساجد في نشر تعاليم الإسلام الحنيف في حماية الامن والأمان والسلام والتعايش والتسامح.

حيث تم خلال المناقشات التي دارت في هذا الحوار المجتمعي التأكيد على أهمية تأهيل وتطوير معارف أئمة المساجد وتفاعلهم مع خبرات علماء الدين وائمة المساجد في بلداننا العربية والإسلامية.

مؤكدين أن ذلك يدخل ضمن مهام وزارة الأوقاف.

إضافة الى دورها في توفير المتطلبات والخدمات والصيانات اللازمة للمساجد في محافظة عدن وبالذات في مجال الكهرباء والمياه والصرف الصحي والنظافة..

وكذا دورها في صرف رواتب شهرية لائمة المساجد والمؤذنون والعاملين في خدمات المساجد وذلك حتى يتفرغ أئمة المساجد لأداء دورهم التوعوي والارشادي والتوجيهي في ما تحمله تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف في كل ما يتعلق بحياة الانسان ومعيشته وصحته وتعليم وامنه وامانه واستقراره..

والاسهام في مواجهة كل صور الظلم والقهر والظواهر المخلة بحياة الانسان وكرامته والمخلة بأمنه واستقراره والسلام الاجتماعي. .

وقد خرج الحوار المجتمعي بعدد من التوصيات والمقترحات والآراء نوردها بالتالي :

التوصيات والمعالجات :

- يوصي المشاركون بضرورة العمل المشترك بين أئمة المساجد والخطباء واللجان المجتمعية ومنظمات المجتمع المدني عن طريق اللقاءات ووسائل التواصل لتقييم الأداء حول امن المجتمع وسلمه ونشر ثقافة السلام والتعايش والتكافل الاجتماعي ونبذ الغلو والتطرف ..ويمكن دعوة المسؤولين في المديرية والمحافظة من السلطات المحلية والأمنية لهكذا لقاءات .

- يوصي المشاركون لتوفير احتياجات المساجد المادية لقاء مواجهة كلفة المياه والكهرباء والصرف الصحي وأعمال الصيانة الدورية للمساجد.

- يوصي المشاركون بتوفير الدعم المادي والمعنوي لأئمة المساجد والخطباء والقيمين على المساجد بما يمكنهم من التفرغ لرسالتهم السامية تجاه المجتمع .

- يوصي المشاركون السلطات على المستوى المحلي والمركزي بإعادة الأموال المنهوبة للأوقاف بما يمكن الوزارة وفروعها بالمحافظات والمديريات من أداء دورها في الإشراف التام على امر المساجد وتوفير ما يلزمها لأداء وظيفتها الدينية والأخلاقية تجاه المجتمع .

- يوصي المشاركون على ضرورة العمل والتنسيق بين وزارة الأوقاف والإعلام والتربية والتعليم وتبني سلسلة خطابات توعوية يتم نشرها بكل وسائل الإعلام والإعلام المدرسي .

- يوصي المشاركون إعادة النظر في معايير اختيار أئمة المساجد والخطباء واعتماد الكفاءة العلمية والبلاغة بالشريعة الإسلامية في مختلف فروعها.

- يوصي المشاركون عدم استخدام المنابر للترويج السياسي لهذا الحزب أو تلك الجماعة ..الخ واقتصار رسالة المسجد على وحدة المجتمع وأمنه وسلمه الاجتماعي .

- تشكيل هيئة تعنى بشؤون الأوقاف تشكل من أئمة وخطباء المساجد والسلطة المحلية تحت رقابة وزارة الأوقاف.

- أن يعنى الخطيب بفقه الواقع وأن يلامس قضايا المجتمع اولاً بأول.

 كما أوصى المشاركون قيادة مركز اليمن لدراسات حقوق الانسان منظم ومنفذ هذه المنتديات و الحوارات المجتمعية اعداد آلية متابعه لكل التوصيات وايصالها للأستاذ احمد حامد لملس محافظ محافظة عدن رئيس المجلس المحلي رئيس اللجنة الامنية بمحافظ عدن لبحث سبل وامكانيات التنفيذ مع كل الجهات ذات العلاقه ..

 

لاتنسى مشاركة: عقد حوار مجتمعي حول مخرجات المنتديات الحوارية الخاصة بدور ائمة المساجد في حماية الامن والامان والاستقرار والسلام المجتعي على الشبكات الاجتماعية.