مؤسسة وجود للأمن الإنساني تنظم ندوة علمية حول البعد الاقتصادي لتطبيق القرارات الدولية في اليمن في ظل اقتصاد الحرب 

مؤسسة وجود للأمن الإنساني تنظم ندوة علمية حول البعد الاقتصادي لتطبيق القرارات الدولية في اليمن في ظل اقتصاد الحرب 
مؤسسة وجود للأمن الإنساني تنظم ندوة علمية حول البعد الاقتصادي لتطبيق القرارات الدولية في اليمن في ظل اقتصاد الحرب 

مؤسسة وجود للأمن الإنساني تنظم ندوة علمية حول البعد الاقتصادي لتطبيق القرارات الدولية في اليمن في ظل اقتصاد الحرب 

 

خاص/نشوان نصر

نظمت مؤسسة وجود للأمن الإنساني بالتعاون مع مؤسسة فريدريش إيبرت- مكتب اليمن صباح اليوم بالعاصمة عدن 

( الندوة السابعة بعنوان):

" البعد الاقتصادي لتطبيق القرارات الدولية في اليمن في ظل اقتصاد الحرب " ضمن سلسلة الندوات حول أقتصاد الحرب وتأثيره على عملية السلام في اليمن 

وفي مستهل الندوة ألقت / مها عوض رئيسة مؤسسة وجود للأمن الإنساني كلمة عبرت فيها عن شكرها لمنظمة فريدريش الشريم الأساسي والداعم لسلسلات الدورات المتعلقة بهذا الشأن .

واستعرضت المهام والأهداف لهذه الندوة الهامة والتي يشارك فيها نخبة من أصحاب الاختصاص وتعرض فيها عددا من الأوراق العلمية تحت عناوين ومحاور مختلفة.

كما ألقى / محمود قياح مدير مكتب منظمة فريدريش باليمن .كلمة المنظمة أشار فيها نشاط المنظمة منذ تأسيسها في عشرينيات القرن الماضي حتى وصل نشاطها إلى "١١٠" دول و في كافة المجالات.مؤكد أن هذه الندوة السابعة ضمن سلسلة الدورات وستتبعها دورات أخرى أن شاء الله..

واضاف قائلا: لدينا الكثير من البرامج الإنسانية في اليمن لا سيما ما يتعلق بالجانب الاقتصادي .

بعد ذلك بدأت جلسات الندوة بالورقة الاولى للأستاذة عفراء خالد الحريري بعنوان " القرارات الدولة وعلاقتها بالجانب الاقتصادي وفقا لميثاق الأمم المتحدة والتي تناولت المحاور ،قرارات مجلس الأمن الدولي منذ ٢٠١٥،وتطبيق العقوبات الاقتصادية وتأثيرها في تغذية اقتصاد الحرب ،،وادارة الدولة لمواردها المالية والسيادية على منافذها البرية والبحرية والجوية بحسب ميثاق الأمم المتحدة ،وميثاق الأمم المتحدة في تحقيق الاستقرار الاقتصادي في ظل اقتصاد الحرب 

فيما تناولت ورقة الاستاذ أحمد الجاوي " المساعدات الدولية والإقليمية الإنسانية في ظل اقتصاد الحرب واحتوت على محاور المساعدات الإنسانية الدولية ( الصعوبات والتحديات ) منذ٢٠١٥م ، والمساعدات الإنسانية الإقليمية ( الصعوبات والتحديات)

والمحور الثالث تمثل بالفرص والحلول الضائعة لاستغلال المساعدات الإنسانية في النهج التنموي 

وتناولت الورقة الثالثة والأخيرة للاستاذ صالح الجفري بعنوان " إجراءات دول التحالف الغربي لدعم الرواتب بالعملة الصعبة " المشاكل والحلول " في ظل اقتصاد الحرب 

واحتوت أيضا على محاور إجراءات ومشاكل دفع الرواتب بالعملة الصعبة ،والاثر الاقتصادي لدفع الرواتب بالعملة الصعبة ،والحلول المقترحة لدفع الرواتب لتفادي تغذية اقتصاد الحرب .

هذا وقد أثريت اوراق العمل بالنقاشات المستفيضة من قبل المشاركين والمداخلات القيمة .وخرجت الندوة بالعديد من التوصيات الهامة التي تعزز الدور الضاغط لإصلاح الأوضاع الاقتصادية وإخراج اليمن من الأزمة الراهنة في مختلف المجالات وفي المقدمة وقف الحرب وتحقيق السلام والأمن والاستقرار الذي ينشده كل أبناء اليمن والإسراع في إعادة مادمرته الحرب.وفي المقدمة تحسين الوضع المعيشي والاقتصادي.

حضر الفعالية جمال بلفقيه منسق اللجنة العليا للإغاثة وصبحي باغفار الناطق الرسمي باسم جمعية الصرافين

لاتنسى مشاركة: مؤسسة وجود للأمن الإنساني تنظم ندوة علمية حول البعد الاقتصادي لتطبيق القرارات الدولية في اليمن في ظل اقتصاد الحرب  على الشبكات الاجتماعية.

المزيد من الصور حول مؤسسة وجود للأمن الإنساني تنظم ندوة علمية حول البعد الاقتصادي لتطبيق القرارات الدولية في اليمن في ظل اقتصاد الحرب :