بحضور د. الشوذبي ود. الرقيبي تدشين الورشة الخاصة بحملة العودة إلى المدرسة* 

بحضور د. الشوذبي ود. الرقيبي تدشين الورشة الخاصة بحملة العودة إلى المدرسة* 
بحضور د. الشوذبي ود. الرقيبي تدشين الورشة الخاصة بحملة العودة إلى المدرسة* 

بحضور د. الشوذبي ود. الرقيبي تدشين الورشة الخاصة بحملة العودة إلى المدرسة* 

*

عدن - عبد الفتاح العودي : 

بتمويل من الاتحاد الأوروبي وبالتنسيق مع وزارة الإدارة المحلية ووزارة التربية والتعليم والسلطة المحلية في محافظة عدن يدشن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبالتعاون مع منظمة سول للتنمية البرنامج التدريبي لمكاتب التربية والتعليم حول حملات العودة إلى المدارس ضمن مكون تعزيز الحكم المحلي في تعافي قطاع التعليم أحد مكونات مشروع تعزيز المرونة المؤسسية والاقتصادية في اليمن ، بحضور كل من د. عبد الغني شوذبي وكيل وزارة التربية والتعليم لقطاع المناهج والتوجيه التريوي و د. محمد عبد الرقيب عبد الرحمن مدير مكتب التربية والتعليم في محافظة عدن هذا وقد تم تدشين هذا البرنامج الورشة التدريبية الخاصة بحملة العودة إلى المدرسة وتعافي قطاع التعليم في قاعات مطعم مراسيم في منطقة كالتكس مديرية المنصورة . 

وتستهدف هذه الورشة التدريبية التي ستستمر على مدى خمسة أيام بدءا من ( 2 - 6 /7 / 2022 ) العاملين في القطاع التربوي والتعليمي في مكتب التربية والتعليم في محافظة عدن وكذا العاملين في إدارات التربية والتعليم في الثماني المديريات ومديري المدارس في مديريات المحافظة ويهدف إلى تعزيز قدرات الإدارات التعليمية في المديريات وادارات المدارس حول كيفية التخطيط والتنفيذ لحملة العودة إلى المدرسة وكذا بناء قدرات المشاركين في كيفية التهيئة والاستعداد الأمثل للعودة إلى المدرسة وتمكينهم من صياغة خطة العودة إلى المدرسة وكيفية تنفيذها وتفعيل مشاركة المجتمع المحلي في التخطيط والتنفيذ والتمويل لحملة العودة إلى المدرسة، وتمكينهم من تنفيذ انشطة جاذبة تساعد في التهيئة لعودة التلاميذ إلى المدرسة. 

هذا وقد أبدى المشاركون والمشاركات من قطاع التربية والتعليم حسن انطباعهم بهذه الورشة وكذا تفاعلهم الإيجابيّ مع مفردات ومفاهيم البرنامج واعتبروه معالجة سليمة تصب في بوتقة تعافي العملية التعليمية والتريوية من حالة ومآخذ العودة إلى المدرسة ومايصاحبها من حالات تسرب التلاميذ والتلميذات والطلاب والطالبات من المدرسة نتيجة لظروف خاصة في الطالب واخري في الأسرة أو المدرسة والسياسة التعليمية برمتها وربما سياسة الإدارة العامة للسلطة المحلية والسياسية للبلد برمتها، وأبرز ما تمت خلاصته من مخرجات وانشطة اليوم الأول للبرنامج أن الكل مسؤول عن هذه الظاهرة الإشكالية وينبغي تكاتف الجهود من الجميع سعيا نحو تعافي العملية التعليمية والتريوية من التحديات التي تواجهها المدارس عند العودة إليها مع كل عام دراسي جديد. 

يدير هذه الورشة نخبة من المدربين والمدربات التربويين في مكتب التربية والتعليم في محافظة عدن .

لاتنسى مشاركة: بحضور د. الشوذبي ود. الرقيبي تدشين الورشة الخاصة بحملة العودة إلى المدرسة*  على الشبكات الاجتماعية.

الســـــــابق

أخبار ذات صِلة