اللجنة الوطنية للتحقيق تطلع على وضع نزلاء سجن الاستخبارات العسكرية في تعز، وتناقش حالات الوقائع التي تتابعها.

اللجنة الوطنية للتحقيق تطلع على وضع نزلاء سجن الاستخبارات العسكرية في تعز، وتناقش حالات الوقائع التي تتابعها.
اللجنة الوطنية للتحقيق تطلع على وضع نزلاء سجن الاستخبارات العسكرية في تعز، وتناقش حالات الوقائع التي تتابعها.

اللجنة الوطنية للتحقيق تطلع على وضع نزلاء سجن الاستخبارات العسكرية في تعز، وتناقش حالات الوقائع التي تتابعها.

 

تعز

في إطار اعمال التحقيق التي تقوم بها اللجنة الوطنية الخاصة بأوضاع المحتجزين على ذمة الحرب، قام فريق اللجنة اليوم الثلاثاء ، بزيارة الى مبنى سجن الاستخبارات العسكرية في تعز، استمعت فيها عضو اللجنة القاضي اشراق المقطري والباحثين ، الى ردود إدارة الاستخبارات ومدير السجن على استفسارات ومذكرات اللجنة حول وضع ومصير الحالات التي تقوم بالتحقيق فيها ، والتأكد من مدى تواجد حالات إخفاء قسري، كما قام الفريق بزيارة ومعاينة العنابر وغرف الاحتجاز التي يتواجد فيها أكثر من (110) محتجز اغلبهم على ذمة المشاركة في الحرب ، ومستوى توافر المتطلبات الإنسانية المختلفة ومنها السعة والتهوية ومستوى النظافة و كمية الطعام والاغطية ، والوقوف على الوضع الإنساني للمنشاة ، وهذه الفئة التي تدخل ضمن اهتمام ورعاية القانون الدولي الإنساني، والجهود التي تبذلها الإدارة في توفير الرعاية والحماية لهم خاصة الحق في المعاملة الإنسانية والتواصل مع اسرهم.

وفي الزيارة تم الجلوس مع عدد من النزلاء والاستماع لأوضاعهم القانونية وفترات احتجازهم، وتدوين اهم مطالبهم التي تركزت أغلبها على تفعيل عملية التبادل بين المعتقلين والأفراج عنهم وعودتهم الى محافظاتهم واسرهم.

لاتنسى مشاركة: اللجنة الوطنية للتحقيق تطلع على وضع نزلاء سجن الاستخبارات العسكرية في تعز، وتناقش حالات الوقائع التي تتابعها. على الشبكات الاجتماعية.

الســـــــابق

أخبار ذات صِلة